ريادة أعمال

كيف غير “توماس” حياته من الإفلاس إلى إمتلاك الملايين

“توماس جرني” هو رجل نشأ في حي فقير من بولندا، هاجر إلى الولايات المتحدة الأمريكية في مرحلة المراهقة، وبدأ هناك مسيرة عمله الخاص الذي تمكن من خلالها أن يصبح مليونيرا في فترة قصيرة.

يمتلك “توماس” حاليا شركة تدعى “Nextiva” وهي شركة متعددة الإختصاصات مقرها ولاية “أريزونا الأمريكية” ويعمل بها أكثر من 500 موظف حول العالم.

ومن قصة هبوط وصعود “توماس” يمكن استخلاص عدة دروس صرح بها بنفسه في مقابلة أجراها مع موقع “أونتروبرونر”

  • توقف عن مطاردة المال

هذه القاعدة يشترك حولها جل الأغنياء حول العالم، بحيث أن من أسباب الغنى هي التوقف عن مطاردة المال وفي المقابل التركيز على ابتكار الأشياء العظيمة. يقول “توماس” في تصريحاته :”إن أردت أن تكون رائد أعمال ناجح، توقف عن مطاردة المال. هذا هو المبدأ العام الذي اتبعته”

  •  استغل انتقادات الناس وسخريتهم لصالحك

يقول “توماس” أنه في بداية انتقاله للولايات المتحدة تعرض للسخرية من الجميع بسبب أن لكنته الأوروبية الشرقية لا تتوافق مع نطق الإنجليزية الصحيحة، ويقول أنه كان يعامله الناس أنه مجرد مراهق بولندي غبي.
توماس يقول أنه تجاهل كل تلك السخرية التي تعرض لها، بل على العكس استغلها لصالحه كدافع قوي للتقدم والمضي في طريقه.

  •  النظر للعمل والخدمة والمنتج من وجهة نظر المستخدم

هذا المبدأ أساسي في ريادة الأعمال، يؤكد عليه “توماس” وحتى كبار رواد الأعمال مثل الراحل “ستيف جوبز” بحيث أن قيمة هذا المبدأ يتركز في تطوير الأفكار وكسب ثقة العملاء في المنتجات والخدمات.

  • عدم الخوف من الفشل

يقول “توماس” أن أول عمل اشتغل فيه كان توزيع أجهزة الكمبيوتر ليتمكن من توفير المصاريف اللازمة لهجرته للولايات المتحدة الأمريكية، وعند انتقاله كان يعيش بـ 3 دولارات في اليوم فقط، لكنه نجح في الإستثمار في مجال الإتصالات ثم بعدها في مجال العقارات حتى استطلاع تطوير دخله إلى حوالي 900 دولار في اليوم، لكن مع إحدى الأزمات التي تعرضت لها أمريكا، خسر “توماس” تقريباً كل ما جمعه، ليعود من جديد لنقطة السفر بعد انتقاله للولايات المتحدة بـ5 سنوات.


*”توماس” لم يصبه اليأس ولو للحظة واحدة ولم يخف من الفشل، عاد واستثمر في مجال الإتصالات وقطاعات أخرى حتى استطاع العودة للأضواء مرة أخرى وأصبح مليونيرا هذه المرة.

2ech mag

2ech mag

مجلة تك: مجلة إلكترونية متخصصة بعالم ريادة الأعمال التقنية والمشاريع العربية المميزة.

اضافة تعليق

اضغط لاضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلان