ريادة أعمال

كيف تصبح رائد أعمال ناجح ؟

  • بقلم لينا المصري

 

ريادة الأعمال مفهوم يطلق على الأشخاص الطموحين، الذين يحلمون دائماً بآفاق غير محدودة كأن يكون لهم عملهم أوشركتهم الخاصة بهم ويسعون دائما لترك بصمة مميزة  في هذه الحياة، خاصة وأن الروتين أكبر عدو لهم لأنه يقتل الإبداع والطموح ، إذاً فما المشكلة بأن يكون لك مشروع خاص بك إلى جانب عملك، إو إذا كنت لاتزال على مقاعد الدراسة الجامعية فما المشكلة بأن تقدم فكرة ريادية لمشروع ريادي أنت تصنعه فكل شيء ممكن طالما لديك الاستعداد والرغبة بأن تفعل شيئاً عظيما ً وجديدا في حياتك.

وكل ماهو لدي هو أن اقدم لك مجموعة من النصائح المهمة لتصبح رائد أعمال ناجح، ولتوضح  لك الطريق في التعامل مع الأعمال الريادية  كأسلوب حياة جديد، ولكن أؤكد على أن جميع هذه النصائح لن تفيدك مالم تكن لديك الإرادة والرغبة الحقيقة بأن تكون ذلك الشخص الناجح الذي تريده في حياتك.

وتتمثل هذه النصائح بمايلي:

 

1- فتش عن فكرة

أول شيء يمكنك فعله هو أن تفتش عن فكرة جديدة لم يسبقك إليها أحد، أو حتى لوسبقك إليها أي شخص فيمكنك أن تقدمها بطريقة جديدة وبأسلوبك الذي تريده، ويمكنك إيجاد هذه الفكرة بالاعتماد على هواياتك التي تحبها  ومهاراتك وخبراتك السابقة ونقاط قوتك  التي اكتسبتها من كل هذه ، ويجب أن تتعامل مع هذه الفكرة بكل جدية وأن تكتسب كل المعرفة حولها، سواء كانت هذه الفكرة حلاً لمشكلة أوتلبية لحاجة ملحة اومخططاً  لمشروع معين …إلخ.

 

2- اتخذ قراراتك الخطيرة وحدد أولوياتك التي تتعلق بتلك الفكرة

فلا تتوقف عن التفكير بهذه الفكرة والقيام بدراسة أبعادها لأنها هي الأساس الذي ستبني عليه مشروعك أو حلمك ، وقم برسم هذه الفكرة الجديدة أو ذلك المشروع الذي تخطط له على ورق واكتب أهدافك التي ستحققها من خلالها، وأيضا أكتب النتائج المتوقعة من تلك الفكرة سواء كانت هذه النتائج إيجابية او سلبية، وذلك حتى يكون قرارك الذي اتخذته واضحا ً.

 

3-التعلم والقراءة باستمرار

إن التعلم والمعرفة والمواظبة على القراءة الدائمة  من أهم مفاتيح النجاح في ريادة الأعمال، وحتى في الحياة أيضاً، وذلك لأنه سيكسبك الكثير من المعرفة حول مجال عملك وحياتك وسيعطيك آفاق جديدة، ولاحظ دائماً أن رواد الأعمال يعشقون القراءة والبحث عن أي معلومة تنقصهم.

 

4- اضطلع على التجارب السابقة واستفد منها

فلاتتردد أبداً بسؤال من سبقوك في تحقيق حلم أو مشروع أو فكرة ناجحة، ولاتتردد في طلب المساعدة منهم حيث أنك بذلك ستوفر الكثير من الوقت والجهد، وتختصر المسافة لتحقيق عملك وأيضا هذا سيربحك الكثير من المعارف والخبرات الذين سيساعدونك في المستقبل .

 

5-تحدى الحواجز والخوف الذي يحيط بك .

الخوف من أكثر الحواجز التي تقف في طريق النجاح وتعيقه، لذلك يجب عليك أن تتحدى ذلك الخوف وتزيله وذلك باقتحامه  وبأن تتحرك نحو هدفك، فبعدها ستجد نفسك قد بدأت  تصعد على سلم النجاح وستصل إلى ضفة الأمان متجاوزاً أوهامك ومخاوفك من الفشل .

 

6-في طريقك للنجاح تجنب الكسل

أيضاً يعتبر الكسل العدو الثاني من أعداء النجاح، وحتى لو كانت لديك الإرادة لإنجاز مشروعك وفكرتك فإن الكسل سيعيق عملية تنفيذها، ويمكن التغلب عليه بالتحفيز الذاتي لنفسك بأنه ما  الذي ستجنيه إن حققت هدفك وفكرتك وما الذي سيترتب عليك من سلبيات مالم تحققها، ووقتها فقط ستكتشف أن السلبيات أكثرمن الإيجابيات، وأقلها بأنك ستكون مجرد شخص عادي لاطموح ولاهدف له، وتخيل نفسك عندما تصل للقمة أو القاع… فكلاهما باختيارك عندها ستتحدى ذلك الكسل بكل ما لديك من قوة .

 

7-تعلم من فشلك

لاتيأس عندما تفشل بشيء ما أو عمل ما، ولاتترك ذلك الشيء لمجرد أنك فشلت  به مرة، بل على العكس يجب أن تتمسك به أكثروأكثر وتتحدى نفسك بأنك قادر على النجاح به، وذلك فقط من خلال التركيز على الأسباب التي جعلتك تفشل وتتجنبها، وتبذل المزيد من الجهد .وتذكر بأنك كل مرة تعيد  فيها المحاولة  فإنك ستتعلم شيء جديد وستكتشف شيء جديد يقربك أكثر من تحقيق حلمك وهدفك حتى لوكان ذلك الهدف مستحيلاً.

 

8-استثمر وقتك  الزائد

دائما يجب عليك استغلال أي وقت زائد لديك بكل مايفيدك في الحياة وفي ريادة الأعمال، كأن تقرأ قصص الناجحين، وتتعلم مايفعلونه في حياتهم وتعمل مثلهم،  وتتخذ منهم قدوات تقتدي بها لأن كل ناجح بدأ طريقه في التعلم والاستفادة من قدوات كثيرة في حياته ثم بدء برسم طريقه الذي أوصله لمرحلة النجاح، لذلك يجب أن تتعلم وتتعلم الأشياء والتجارب التي ستدخلك بوابة النجاح.

 

9-قم بالبحث عن شركاء جيدين وجديين

لأن الشريك الجيد  وصاحب الخبرة والمعرفة  سيقف معك ويدعمك، أما الشريك السيء سيدمرك وسيضيع وقتك وفرصتك ،لذلك يجب أن تنتبه في اختيارك له.

 

10- المغامرة

وأخيراً يجب عليك المغامرة والمجازفة بالفكرة التي فكرت بها أو أي كان، وإلا لن تصل لهدفك وعملك ولن تحقق ماتريد، فإن لم تكن على استعداد للمغامرة والمجازفة فلاتضيع وقتك بأن تصبح رائد أعمال لأنه لايوجد رائد أعمال غير مغامر بحدود المعقول طبعاً، والحياة إما أن تكن تحدياً ومغامرة وإلا لاتكن شيئا !.

وبالنهاية النجاح والفشل كلاهما قرارك أنت فاختار مايناسبك

تك

تك

مجله تك : معاً لصناعه الفرق

اضافة تعليق

اضغط لاضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلان